منتديات أمير تايمز
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات ثقافية ورياضية وسياسية وتربوية لكل الجنسين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البراكين الطينية بالمغرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♥عاشقة الرجاء البيضاوي♥
المشرف العام
المشرف العام
avatar

♣ بَلَدِيـﮯ ♣ : الجزائر
♣ جـِنْــسِـي ♣ : انثى
♣ عدد مشآرٍڪْآتيـﮯ ♣ : 302
♣ آنظمآمڪْ ♣ : 01/10/2011
♣ عـمــري ♣ : 25

مُساهمةموضوع: البراكين الطينية بالمغرب    السبت 12 أكتوبر 2013, 17:43



منذ سنة مضت تقريبا، أكدت أبحاث إسبانية وجود تهديدات ل”تسونامي” بمنطقة البوران، في حال وجود هزات او ارتدادات قوية بالمنطقة البحرية الفاصلة بين إسبانيا والمغرب، ضمن مثلث ممر البوران الذي يضم منطقة الحسيمة حتى تطوان وموتريل بالجنوب الإسباني حتى الجزيرة الخضراء. التحذيرات او التقديرات التي قدمتها تلك الأبحاث، لا تجعل الأمر آنيا أو عاجلا لكنها وضعت تقديرات عن الخسائر المحتملة لذلك في حال حدوثه، وأيضا لتضع الدول المعنية احتياطاتها اللازمة و”لو من باب العلم بالشيء”.
سنة بعد ذلك يخرج باحثون دوليون غالبيتهم مغاربة وإسبان، بنتائج مهمة عن ابحاث أجريت بمنطقة البوغاز الفاصلة بين إسبانيا والمغرب، لمعرفة سبب بعض الرجات والهزات الإرتدادية التي تعرفها المنطقة بين الفينة والأخرى. خاصة المسجلة على مستوى منطقتي البوران والبوغاز، التي تفصل بين القارتين الأوربية والإفريقية. باحثون من هيئة المسح الجيولوجي في إسبانيا والمعهد الاسباني لعلوم المحيطات (مكتب التقييم المستقل)، وجامعتي قادس ومدريد “كومبلوتنسي”، أفرجوا مؤخرا عن نتائج تلك الدراسة، ضمن تحقيق لمجلة “اكتشاف البراكين” والتي خلصت لاكتشاف عشر براكين طينية في المياه المغربية وبخليج قادس نتيجة لبعثة علمية بدأ عملها منذ عام 2008.
البعثة العلمية باشرت عملها أساسا في المنطقة المسماة عندها ب”الهامش” الشمالي الغربي من المغرب، حيث تم تحديد وجود العديد من النقوش مع مورفولوجيا ذات طبيعة بركانية مؤكدة تواجد ما يسمى بالبراكين الطينية، وتقع في أعماق تتراوح بين 750 و 1600 مترا. وقد تم لذلك استخدام المسح التكنولوجي الحديث ووسائل جد متطورة لتتبع ورصد تلك البراكين النشيطة بمياه البوغاز،و التي تتكون من أنظمة قياس الأعماق المتعدد الحزم وملامح الزلزالية من الدقة العالية والعالية جدا. وقد قادت أدلة جيولوجية الباحثين للتأكد من طبيعة تلك الغازات التي تشير إليها آليات الرصد، ليتبين تواجد نسب عالية من غاز الميثان ومن السوائل “لادن طرد” النووية الخطورة والرواسب في كل منها. حيث تمكن هؤلاء العلماء المشاركين في البعثة من تأكيد تواجد ما لا يقل عن عشرة من البراكين الطينية، وبالنظر إلى الأدلة التي تظهر الرواسب النشاط “الطردي” من قاع البحر.
رصد هؤلاء أيضا وجود الوحل البركاني و”مداخن” كربونات، تدل على فوهة البراكين كما هي معروفة بالسطح، وهما من الهياكل الجيولوجية التي لم تعرف طبيعتها في سنوات سابقة خلال ابحاث لم تتوفر لهم نفس الإمكانيات التي توفرت لهاته البعثة. حيث تم التحذير بشكل كبير من خطورة تلك السوائل والغازات المنبعثة المشبعة بغاز الميثان من قاع البحر، وهي الظاهرة التي تسيطر على تطوير “السوائل الفريدة” التي تغطيها شبكة “ناتورا 2000″ وهو مصطلح علمي لشبكة تعزل تلك السوائل عن مياه البحر الجارية والجارفة بمنطقة البوغاز..
خليج قاديس في جانبه الإسباني والمغربي تم الكشف فيه عن وجود ما لا يقل عن 40 بركانا طينيا خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي يجعل هذه المنطقة واحدة من الاكثر المناطق اثارة للاهتمام في العالم، لتطوير الدراسات حول هذه الظاهرة وتأثيراتها على البيئة، وكذل في كونها محرك أساسي للقارات فيما بينها بفعل الهزات والحركات التي تتسببها تلك البراكين النشيطة في غالبيتها، لكن أهم ما خلص له العلماء هو البحث عن إمكانية لاستغلال غاز الميثان ذلك في توليد الطاقة، وكذلك كطاقة متجددة يمكن استعمالها في الأغراض السلمية وهو الأمر الذي قد “يغير العالم” حسب تأكيدات بعض العلماء في البعثة.. والذين يرون أنه لا يجب التركيز على الجانب السلبي لتلك البراكين، لكن يمكن ان يكونوا مصدرا مهما للطاقة في حال استحسن استغلالهم..
مصطفى العباسي
تأطير :
البراكين الطينية أو المخروطات البركانية ماهي إلا أشباه براكين ظاهرية النشأة وتبدو في مظهرها الخارجي على هيئة براكين صغيرة ينتشر وجودها في حقول زيت البترول ، وينبثق منها تدفقات طينية مصحوبة بغازات كربونية أو هيدروكربونية ، ويرجع سبب وجودها إلى صعود الغازات الكربونية التي تنبعث من زيت البترول التي تكتسح بعض المياه الموجودة في طبقات الصخور ، فإذا قابلتها طبقات طينية اختلطت مع هذه المياه وخرجت إلى السطح ، ويعتقد بان هذه البراكين الطينية من العلامات الدالة على وجود زيت البترول في باطن الأرض، وفي حال نشاطها ترفع من درجة المياه المتواجدة بها بثلاث حتى أربع درجات مائوية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البراكين الطينية بالمغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أمير تايمز :: البيئة والفضاء :: عالم البحار والمحيطات-
انتقل الى: